أسرار ستيف جوبز في العروض التقديمية

أسرار ستيف جوبز في العروض التقديمية

فكرة عامة حول الكتاب ..

جوبز ، دائمًا ما يدهش الحضور بأسلوبه ، فقد كان يزودهم بالمعلومات المثيرة
وفي نفس الوقت يمتعهم بحديثه ، مما جعل الكثير من القادة والمتحدثين
يدرسون العروض التقديمية المختلفة التي قدمها والتي لطالما طرح فيها المنتجات الجديدة
لــ شركته بشكل جذب الناس دوما و جعلهم يحلمون بامتلاك كل ما تنتجه هذه الشركة

المؤلف : كارمن جالو ، كاتب و مؤلف و متحدث
تاريخ النشر : 2010
متوسط عدد صفحات الكتاب : 280 صفحة

- ملخص الكتاب ..

1 - ضع خطة محكمة
لا ينكر أحد ما أضافه «ستيف جوبز» في عالم التكنولوجيا من اختراعات ، ولكنها لم تكن تنتشر لولا حرصه على استخدام الورقة والقلم، والألواح البيضاء، في التحضير لتقديمها للجمهور، وحتى رغم تطور التقنيات ووجود برامج العروض التقديمية، فإن «ستيف» كان يبدأ بعمل خطة العرض وكتابة الأفكار العامة التي يريد إيصالها للحضور على الألواح مثلما يفعل مخرجو الأفلام

-------------------

2 - التمرن كثيراً

كل ما يفعل مقدم العرض التوضيحى هو القراءة من شرائح الباور بوينت و هذا ما يجعل العرض التقديمى مملاً .. أما جوبز فكان يتعامل مع العرض و كأنه نص شعرى و حادثة منفصلة ، فلم يكن مجرد مقدماً عادياً ، و كيف لا و قد كان يتمرن كثيراً و يعمل بكامل طاقته

-------------------

3 - قاعدة ال10 دقائق

هناك حقيقة علمية تقضى بأن العقل يتعب بعد 10 دقائق
العروض التقديمية لستيف جوبز كانت تستمر أكثر من ساعة و لكنه كان يقطعها إلى فترات كل فترة لا تتجاوز ال10 ، وكان يفعل ذلك من خلال عرضه لفيديو أو ترك الكلمة لضيف شرف وما إلى ذلك .. المهم ألا يترك للحضور فرصة للشعور بالملل ، فهو يعلم جيداً أنه ما إن شعروا بالملل فقد خسرهم

--------------------

4 - اصنع لحظة تبهر فيها الجموع

في أغلب عروض ستيف جوبز التقديمية، تكون هناك لحظة تبهر الحاضرين
وتعقد ألسنتهم عن الكلام ، في عام 2008 أمسك ستيف جوبز بمظروف عادي Envelope من الأظرف البنية المعتاد تداولها في عالم الأعمال ، فتح ستيف جوبز هذا المغلف بشكل عادي وأخرج منه شيئا معدنيا أبيض اللون ، كان هذا كمبيوتر ماك بوك اير، وكان المظروف للدلالة على خفة وزنه وصغر حجمه حتى أن المظروف العادي البني التقليدي كان يتسع لدخول هذا الكمبيوتر فيه ، هذه اللحظة أبهرت الحضور وجعلتهم يتحدثون عنها كثيرا فيما بعد ،
حين أعلن ستيف جوبز عن الآيفون لأول مرة ، وبدأ يعرض الصور العادية عليه، كان يستخدم إصبعا واحدا، لينتقل من صورة للتالية ، وكان استخدام إصبع / قلم واحد الشيء المعتاد وقتها ، بشكل تلقائي ضغط ستيف على صورة ما بإصبعين من أصابعه ، ثم باعد بين الإصبعين ، فزاد / كبر حجم الصورة نتيجة لذلك ، ثم أصدر صوتا من فمه دلالة على دهشته ، لكن صوته غاب بين أصوات الحضور الذين علت صيحاتهم معلنين عن دهشتهم ، فقبلها كانت الشركات الأخرى تخبر المستخدمين أن استعمال إصبعين للتحكم في شاشة تعمل باللمس أمر مستحيل أو مكلف للغاية أو غير ممكن تقنيا

---------------------

5 - قدم الفوائد

ماذا فـ الامر ، لماذا نهتم .. ؟
اجب علي مستمعيك ، انهم يريدون معرفة ذلك بشدة ..
لقد كان ستيف جوبز يبيع الفوائد ، لقد كان حريصا جدا ، علي هذه النقطة
لماذا علي ان اشتري الايفون .. ؟ لانه اسرع ، ارقي ، انحف ، ... الخ

----------------------

6 - التزم بقاعدة ثلاثة فقط
يمكن للعقل البشري تذكر ثلاثة أو أربعة أمور فقط ، وكان ستيف يدرك ذلك جيدا، ولهذا تجد دائما عروض جوبز تنقسم لثلاثة أقسام لا غير
في معرض ماك ورلد 2007 أعلن ستيف عن 3 منتجات ثورية جديدة:
( مشغل ام بي3 ، هاتف ، متصفح انترنت )
بعدما ذكر هذه المعلومة أكثر من مرة، عاد فقال أن هؤلاء الثلاثة
سيكونون في جهاز واحد اسمه آيفون!
عليك أن تفكر في ثلاثة أشياء تخبر الحضور بها، لا أكثر، اختر الأهم فالأهم وركز عليه
أكثر من ذلك لن يستوعبه الحضور مهما اجتهدت
في معظم عروض منتجات «أبل» كان «ستيف جوبز» يستخدم جملة واحدة تلخص كل ما يتعلق بالمنتج، وتعكس الرسالة الرئيسية التي يرغب في تقديمها، فعندما قدم للجمهور جهاز «آيفون» قال: «إن شركة آبل اليوم تعمل على إعادة اختراع الهاتف»، أما عند تقديمه لـ «ماك بوك إير» في 2008 وصف الجهاز بأنه «اللابتوب الأنحف في العالم»، وبالطبع كان يشرح التفاصيل الأخرى في العرض التقديمي، أو على موقع الشركة، ولكن في النهاية يتشوق الجمهور لرؤية الصورة الكبيرة قبل سماع التفاصيل الصغيرة

----------------------

7 - شارك المسرح مع الغير

قلما كان جوبز يعتلي المسرح وحده طوال العرض، بل كان يترك الميكروفون لغيره أيضا
كان جوبز يترك غيره من كبار العاملين في ابل، وفي الشركات العاملة مع ابل
يتكلمون عن الموضوع الرئيس الذي جمع جوبز الناس من أجله
في حالتك لن يتوفر لك العقول اللامعة النابغة مثل شركة ابل
لكن يمكنك أن تترك زميلا أو عميلا يلقي كلمة مكملة لما بدأته

----------------------

8 - عبر عن شغفك

عرف عن ستيف جوبز ولعه بمجال الحاسوب، وحبه لجميع منتجات شركته، والتي كان يستخدم في عروض تقديمها كلمات مثل: «ممتاز»، و «رائع»، و«مدهش»، وتعبر هذه الكلمات عن إيمانه بما يقدمه، وكثيرًا ما استغل الفرص التي أتاحها له الجمهور لإظهار حماسه، وكانت أبرزها عند عرض جهاز الآيفون لأول مرة عندما نظر إليه والابتسامة تعلو وجهه وقال: «إنه يبدو رائعًا جدًا»

----------------------

9 - قم بتقديم الأبطال والأشرار

لكل مسلسل درامي أبطاله وأشراره ، ستيف جوبز كان داهية في صنع الدراما، بداية من عام 1984 حين قدم ستيف جوبز حاسوبه ماكنتوش لأول مرة، يومها طلى جوبز حائطا بلون أسود كتب عليه حروف شركة آي بي ام وتحتها جملة: السيطرة على العالم ، بذلك أعلن جوبز أن العدو هو آي بي ام ، وأن شركته ابل هي الشركة الوحيدة التي تقف أمام هذا الوحش الراغب في السيطرة على العالم

----------------------

10 - التفكير بطريقة بصرية مرئية

لطالما كانت عروض شركة ابل التقديمية بسيطة ومرئية ، تعتمد على الفيلم والصورة ، ولعلك لاحظت أن عروض ستيف جوبز قلما ازدحمت بكلمات كثيرة ، حين أراد ستيف جوبز أن يشرح مدى اشتهار وانتشار آيفون في سنواته الأولى، عرض 23 علما لكل دولة بدأ بيع آيفون فيها ولم يضع أسماء هذه الدول .. ! حين أراد أن يحتفل بمرور عام على إطلاق متجر تطبيقات ابل، عرض صورة كعكة عليها شمعة بشكل الرقم واحد ، حين أراد الدلالة على رخص أسعار آيبود، عرض صورة فيها سعر البيع وبجانبها جهاز آيبود.
هذا ما يسميه علماء النفس نفوذ الصورة، أي أن الذاكرة تستطيع استرجاع معلومات عرضت عليها لأول مرة في زوج من الصور والكلمات، أكثر من قدرتها على استرجاع معلومات عرضت عليها في صورة كلمات فقط

---------------------

11 - تمثيل الأرقام

فى العروض التقديمية يتم إبراز الكثير من البيانات التى لا يمكن للحضور استيعابها بسهولة ، لذلك يعد تمثيل البيانات الرقمية تصويرياً وبيانياً ً من الأمور التى تجعل من عرض البيانات مسألة أيسر و أسهل فى الوصول إلى المتلقى

--------------------

12 - لحظات لا تًنسى

الناس تنسى ما تقول .. تنسى ما تفعل .. و لكنها لا تنسى أبداً ما جعلتهم يشعرون به .. ستيف جوبز كان يمنح الجميع لحظات لا تنتسى فى عروضه التقديمية ...لحظات تشعر الحضور بالحماس و تلتصق بأذهانهم لعدد من السنوات

--------------------

13 - اكتب عناوين يسهل كتابتها كما هي على تويتر

تساعد ابل المصادر الصحفية على نشر معلومات عنها، بأن تكتب ابل عناوين المواضيع نيابة عنهم، ولذا لا عجب حين تجد الكل يشترك في العنوان ذاته: أنحف نوتبوك في العالم، للحديث عن ماك بوك اير، ذلك أن هذا هو الوصف الذي استخدمه جوبز لتعريف العالم به.
بصراحة، من الصعب أن تأتي بعنوان أفضل منه أو أقصر لتشرح ماهية هذا المنتج الجديد الخفيف النحيف.
لطالما شرح ستيف منتجاته الجديدة بعناوين قصيرة يمكن كتابتها كما هي على حسابك في تويتر.
>> ما تعريف آيبود .. ؟ ألف أغنية في جيبك

----------------------

14 - بع أحلاما، لا منتجات

لطالما كان ستيف جوبز مشهورا برغبته في تغيير الدنيا للأفضل، وهذا ظهر واضحا في كل عرض قدمه.
يمكنك أن تستأجر أمهر الكاتبين، وأمهر مصممي الجرافيكس، ليكتبوا لك عرضا تقديميا خرافيا، لكن كل هذا سيفشل ما لم يكن لديك الشغف الكبير الفياض عن ما تتحدث عنه.
حين قدم ستيف جوبز أيبود لأول مرة، بدأ فقال أن الموسيقى تجربة تغير النفس، وأن شركة ابل ستقوم بتغير العالم للأفضل بشكل صغير عبر مشغل موسيقي جديد.
حين رأي الحضور مشغل موسيقى عاديا، كان جوبز يراه فرصة لصنع عالم أفضل لزبائنه. جوبز كان ملتزما بتغيير العالم للأفضل، ولم يخجل من هذا الشغف لديه،
وكان يعلن عنه دائما بكل قوة

-----------------------

15 - روح المرح

متى كانت أخر مرة استمتعت فيها بالعروض التقديمية
ستيف جوبز كان يشعر الجميع بالمرح ، و يلقى النكات الساخرة ، فالعروض التقديمية عنده ليست لمجرد إبلاغ الحضور بالمعلومات ، ولكنها تجربة متكاملة يستمتع بها المتلقى و يتذكرها ، و الأهم من ذلك أن جوبز كان يَشعر الحضور بأنهم جزء لا يتجزأ من أحلامه ، وليس منتجاته

----------------------

16 - تعلم من الأخطاء

الجميع يخطأ ، لكن عليك ان تتعلم من الاخطاء ، الخاصة بك و العامة
حسن باستمرار من ادائك ، وطور نموذج لمتابعة ادائك
اطلب بكل صراحة و وضوح ، تقييم أدائك

------------------------

نهاية الملخص

Shares

1

  • if_facebook_circle_color_107175_white_black
  • if_twitter_circle_color_107170_wb
  • if_instagram_circle_color_107172_wb

©2014 by La5sly, developed by ( Muhammed Magdy - Samir Hosny

عدد زائري لخصلي

  • if_facebook_circle_color_107175
  • if_twitter_circle_color_107170
  • if_instagram_circle_color_107172
  • subscribe
  • msg