السيرة الذاتية لــ ستيف جوبز

السيرة الذاتية لــ ستيف جوبز

فكرة عامة حول الكتاب ..

بناءً على ما يزيد على أربعين مقابلة مع "ستيف جوبز"
وكذلك المقابلات التي أُجريت مع ما يزيد على مائة شخص من أفراد العائلة والأصدقاء و الخصوم والمنافسين والزملاء - قام والتر إيزاكسون بكتابة قصة مثيرة عن الحياة الصاخبة والشخصية القوية لرائد الأعمال المبدع الذي أدار - بشغفه نحو تحقيق الكمال وجرأته -
ستّاً من الصناعات الثورية ( الحواسب الشخصية ، وأفلام الرسوم المتحركة ،
والموسيقى ، والهواتف ، والحواسب اللوحية ، والنشر الرقمي )

المؤلف : والتر ايزاكسون ، مدير معهد ( Aspen ) رئيس ( cnn ) رئيس ( Time )
كاتب أميركي متخصص في كتابة السير الذاتية، ووثق حياة عدد من الشخصيات المهمة
مثل ( ستيف جوبز،، هنري كيسنجر ،، بنجامين فرانكلين ،، ألبرت أينشتاين )


تاريخ النشر : 2011
متوسط عدد صفحات الكتاب : 600 صفحة

- ملخص الكتاب ..

يمكن استخلاص دروس عدة من السيرة الذاتية لجوبز والتي رصدت في الكتاب، منها:

1 – الإيمان بما تفعل
كان جوبز متمرداً وعنيداً، ويرى أنه في حال كنت مؤمناً بما تفعل ستطوع الحياة لرغباتك. وكان يرى أيضاً أن قواعد الحياة لا تنطبق عليه، وكان يحاول دائماً تغيير الواقع ليتماشى مع رغباته، وفي حال لم ينسجم الواقع مع إرادته... يتجاهله.
-----
2 - قيّم نفسك
كان ستيف جوبز ينظر إلى نفسه على أنه فنان، ملهم، متميز، ويرى أن تلك وسيلة فعالة لتقدير الذات تؤتي ثمارها غالباً. وكان يعتقد أنه في حال كنت لا تؤمن بذاتك ولا تثق في قدراتك، لن تفعل شيئا مهماً في حياتك! فإن رافق الثقه في النفس عمل دؤوب ستحقق ما تسعى إليه.
-----
3 – المال ليس كل شيء
يؤمن جوبز بأن المال شيء أساسي وضروري، لكنه نتيجه حتمية إن أتقنت عملك وأبدعت فيه. لم يكن هدف جوبز هو الفوز في المنافسة، أو ربح الكثير من المال، بقدر ما كان يهدف إلى ابتكار شيء عظيم يمكن إنتاجه.
-----
4- العمل الجماعي مثمر
أيقن جوبز أنه مهما كان عبقرياً أو ملهماً، ما كان يستطيع إنجاز ما حققه لولا جيوش من العباقرة الذين كانوا حوله، يبتكرون ويفكرون ويتشاورون. كل ما حققه جوبز هو نتاج العمل الجماعي، حتى وإن تصدر الصورة شخص واحد أو اثنين.
-----
5- ألهم من حولك
استطاع ستيف جوبز إقناع فريقه بحب ما يفعلونه لإنتاج جهاز عظيم، وليس مجرد جهاز مربح ، كان يشجع فريق المصممين على النظر إلى أنفسهم على أنهم فنانون أيضاً.
-----
6 – الخاسر الآن سيربح لاحقاً لأن الأوقات تتغير
كانت تلك المقولة راسخة في ذهن جوبز، وهي ضمن قصيدة كتبها بوب ديلان الذي كان جوبز من أشد المعجبين به. وذكر الكتاب أن "تلك الأغنية كانت بمثابة الترنيمة التي حافظت على الرابطة بين كونه بليونيراً يترأس مجلس إدارة مؤسسة كبيرة، وبين صورته الذاتية عن نفسه كثائر على تقاليد وقيم المجتمع".
------
7 - التسويق أهم خطوة للنجاح
مهما كان منتجك مثالياً ورائعاً ويلبي حاجات الآخرين، إن لم تسوق له بذكاء ستفشل وتتحطم أحلامك. كان جوبز رجل علاقات عامة من الطراز الأول، وكان رجل المسرح الأول في مؤسسته، فعندما يعتلي المنصة للكشف عن منتج جديد كان يؤثر في الجماهير إلى درجة الإقناع.
------
8 – اترك بصمة قبل أن تموت
كان البليونير الأميركي يشعر أنه سيموت شاباً، لذلك كان يُعجل أموره حتى يترك بصمة في حياته قبل أن يموت. وقال جوبز: "نحن جميعاً لا نملك وقتاً طويلاً على هذه الأرض. غالباً ما تتوافر لنا الفرص للقيام بعدد قليل من الأمور العظيمة على أكمل وجه. لا يملك أحد فكرة عن الفترة التي سنقضيها في هذه الحياة، كذلك لا أعرف أنا، لكنني أشعر أنه يجب أن أنجز القدر الأكبر من هذه الأمور العظيمة خلال فترة شبابي".
------
9- تمرد ولا تكن من ضمن القطيع
يقول ستيف جوبز: "أن تكون قرصاناً أفضل من أن تنضم إلى الأسطول". كان يسعى من خلال هذه المقولة إلى بث روح التمرد في فريقه، ليتصرفوا وكأنهم متمردون فخورون بعملهم وعلى استعداد لاستقطاب الآخرين.
-----
10- الرحلة هي المكافأة
كانت هذه فلسفة بوذية يعتنقها جوبز، وكان يحب أن يرى فريقه كفيلق خاص صاحب مهمة سامية. ويرى أنهم في يوم ما، سيسترجعون رحلتهم معاً وينسون اللحظات المؤلمة أو يضحكون منها، وقد يعتبرونها فترة سحرية في حياتهم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

- حياة ستيف ..

ولد ستيف جوبز في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية لأب سوري يدعى عبد الفتّاح جندلي ولأمّ أمريكية أصولها سويسرية. والداه البيولوجيان كانا طالبين عندما تخلّيا عن رضيعهما لأسباب اقتصادية صعبة. فتبنّته عائلة جوبز الأمريكية المتواضعة

لم يهتّم ستيف جوبز بالعلم بمفهومه التقليدي وانجذب كثيراً إلى فلسفة الشرق ا|لأقصى. في التاسعة عشرة من عمره، أهداه والداه تذكرة سفر إلى الهند فأكتشف هناك البوذية والتأمل. فعاد إلى الولايات المتحدة بروح جديدة وبطريقة مختلفة في رؤية الأمور.

من هواياته المفضلة، كان فنّ الخط الذي مارسه لسنوات طويلة وكان وسيلة إلهام له ساعدته في ابتكار وظيفة الكتابة على آلة الكمبيوتر كما نعرفها اليوم.

كان ستيف جوبز في الحادية والعشرين من عمره عندما أسس في مرآب منزله، شركة "آبل" مع صديق له من أصول بولندية يدعى ستيف فوزنياك. إسم "آبل" استوحاه ستيف جوبز من تجربته النباتية ومن صنف التفاح ماكنتوش الذي كان يفضّله.

بدأت مع هذه الشركة مغامرة هذين الشابين التي أوصلتهما إلى المجد والشهرة. الطريق نحو النجاح كان شاقاً، لكنّ استطاع ستيف جوبز بفضل شخصيته الفذة وموهبته المتميزة أن يجد أسلوباً مختلفاً في اختراع وتسويق جيل جديد من آلات الكمبيوتر السهلة الاستعمال التي أحدثت نقلة نوعية في عالم التكنولوجيا الإلكترونية وفي عالم الهواتف المحمولة.

مسيرة ستيف جوبز العملية جعلت منه الثروة الرابعة والثلاثين في الولايات المتحدة لكنّ التنافس الشرس على غنائم شركته ومناصبها أدّى إلى طرده. فأسس ستيف جوبز شركة "نيكست" وانكب على تطوير منصات الحواسيب في التعليم العالي قبل أن يشتري شركة "بيكسار" لأفلام الرسوم المتحرّكة المنجزة كلياً على الكمبيوتر. شركة اشتراها ستيف جوبز بعشرة ملايين دولار ليبيعها بعد ذلك إلى شركة "ديزني" بسبعة مليارات دولار ونصف.

عاد بعدها ليترأس لاحقاً شركته "آبل" كمنقذ انتشلها من الإفلاس.

كان ستيف جوبز محبوباً من عائلته وأصدقائه لكنّه كان مكروهاً من معظم زملائه ومنافسيه في العمل ربما بسبب طبعه الحازم والمتطلّب.

في بداية حياته، أنجب طفلة خارج الزواج، اسمها ليزا، اعترف بها بعد اختبار للحمض النووي. وأطلق فيما بعد اسم ليزا على إحدى أولى الآلاته الإلكترونية تكريماً لها. غاب ستيف جوبز كثيراً عن الشركة في الآونة الأخيرة بسبب إصابته بسرطان البنكرياس. لكنّه أعلن عن استقالته من الشركة بعد أن بلغ حدّاً من المرض شلّ قدرته على العمل. عند هذا الإعلان، إنخفضت أسهم شركته خمسة في المائة في أسواق "وال ستريت" العالمية.
غيّبه المرض في الخامس من شهر أكتوبر عن عمر ناهز السادسة والخمسين تاركاً شركته يتيمة المؤسس الذي كان ركيزة من أهم ركائزها مادياً ومعنوياً.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

- قالوا عنه ..

>> رونالد واين المؤسس المشارك لشركة أبل الخاصة بالكمبيوتر :
ستيف جوبز من النوع الفريد صعب أن تجد إنسان مثله سنشتاق إليه كثيراً
----------
آندي هرتزفيلد:
كان ستيف جوبز صديقي وبطلي لأكثر من 30 عاماً، حياتي تغيرت من وقت ما عرفته فقد كان نقطه عاليه في حياتي المهنية هذا إن لم تكن حياتي كلها وهو من أكبر رجال الأعمال في العالم، سوف نفقده كثيرة ولكن سيبقى كأنه يعيش بيننا لأن بصمته في منتجات أبل لن تمحى
----------
رئيس الولايات المتحدة الأمريكية اوباما :
نشعر بالحزن الكبير لرحيل ستيف جوبز لأنه يعتبر من أعظم المبدعين الأمريكيين ولديه جرأة وموهبة يمكن لها أن تغير العالم بأجمعه هذا إضافة إلى أنه قد رسم الفرح في وجوه الملايين من الأطفال إلى الكهول ، عرف ستيف جوبز بمقولته الشهيرة: سأعيش كل يوم كما لو كان آخر يوم في حياتي. صحيح لقد غير منظورنا كلنا للحياة ابعث جميع تاعزيا إلى أفراد عائلته وإلى كل من يحبونه
------------
بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت :
لقد حزنت جداً على خبر وفاة ستيف أنا وماليندا نوجه تعازينا إلى أصدقائه وأقاربه وإلى جميع من أحب أعماله، لقد قابلت ستيف منذ 30 عاماً تقريباً وكنا زملاء ومنافسين وأصدقاء من النادر أن يرى العالم شخصا يتأثر به كتأثير ستيف ، وسيستمر هذا التأثير لأجيال عديدة قادمة، من حالفه الحظ كما حالفنا وعمل مع ستيف فقد كان هذا شرف عظيم بقوة سوف أفتقد ستيف بشدة
-------------
تيم كوك:
لقد فقدنا أكبر شيء في شركة أبل ولكن روحه التي أسست هذه الشركة ستظل دائماً حولنا نحن نخطط لإنجاز حفلة تكريمية له ولا يمكن للكلمات أن تعبر عن ما بداخلنا من حزن، لكل من يريد أن يعزي أو لديه اقتراح يبعث لنا رسالة على (rememberingsteve@apple.com)
--------------
الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت ستيف بالمر:
أود أن أعبر عن أحر التعازي لوفاة ستيف جوبز، أحد أحد عمالقة الصناعات الإلكترونية، أعزي جميع أسرته وجميع من يعرفه
--------------
بول ألين الشريك المؤسس لمايكروسوفت:
أقدم أحر التعازي لعائلة ستيف لقد فقدنا رائداً كبير في عالم التكنولوجيا لأنه عرف كيف يواجه الشدائد ويتغلب عليها
-------------
مارك زوكربيرج:
ستيف شكراً لك لكونك أفضل معلم وأفضل صديق شكراً لتعليمنا أن كل إنجاز نقوم به يمكن أن يغير العالم سأفتقدك
--------------
لاري بايج الرئيس التنفيذي لشركة جوجل:
أنا حزين جداً لسماع خبر وفاة ستيف لقد كان رجلاً عظيماً مع إنجازات رائعة وتألق مدهشة وكان مصدر إلهامي الوحيد
-------------
برين سيرجي:
ما أعجبني في ستيف هو حرصه الدائم على التفوق، أبلغ عزائي لجميع الأهل والأصدقاء
------------
رئيس غوغل إيريك شميت:
اليوم يوم حزين جداً بالنسبة إلي فمن غير المحتمل أن تجد في هذا العالم شخص آخر مثل ستيف
-----------
بوب ايجر الرئيس التنفيذي لشركة ديزني:
كان ستيف جوبز صديقاً كبيراً و مستشار موثوق به لقد فقد العالم نسخة أصلية نادرة ومع كل إنجازاته التي قام بها كان دائماً يقول أنه ما زال في البداية
-----------
الرئيس التنفيذي لشركة نيوز كورب روبرت مردوخ:
اليوم فقدنا واحداً من أكبر المفكرين والمبدعين تأثيراً ورجال الأعمال في كل العصور لقد كان ثورة تكنولوجيه في هذا العالم
-----------
الرئيس التنفيذي لشركة تويتر ديك كوستولو:
ستيف شخص نادر يأتي مرة واحدة لهذا العالم لا أعتقد أنه سيأتي شخص مثله

---------------------

نهاية الملخص

Shares

3

  • if_facebook_circle_color_107175_white_black
  • if_twitter_circle_color_107170_wb
  • if_instagram_circle_color_107172_wb

©2014 by La5sly, developed by ( Muhammed Magdy - Samir Hosny

عدد زائري لخصلي

  • if_facebook_circle_color_107175
  • if_twitter_circle_color_107170
  • if_instagram_circle_color_107172
  • subscribe
  • msg