المفاتيح العشرة للنـجاح

المفاتيح العشرة للنـجاح

فكرة عامة حول الكتاب ..

عندما يكون عندك دوافع وبواعث نفسية يكون عندك حماس أكثر وطاقة أكبر
ويكون إدراكك أفضل ، بعكس إذا كانت عزيمتك هابطة فلا يكون عندك طاقة
ويتجه تركيز اهتمامك نحو السلبيات فقط وتكون النتيجة هي التدهور في الأداء
ولكن ما هى الدوافع ؟ ما هو مصدرها ؟ وكيف من الممكن أن يكون لدينا دوافع ؟ والأهم من ذلك كيف نحافظ على بقائها معنا بإستمرار ؟
فإذا كان هناك دافع وتوافر لديك فإنك حينها تكون على درجة مرتفعة من الحماس
تكون طاقتك عالية لتحقيق النجاح ؟ وهذا هو موضوع بحثنا في هذا الكتاب

المؤلف : إبراهيم الفقي
تاريخ النشر : 1999
متوسط عدد صفحات الكتاب : 200 صفحة

- ملخص الكتاب ..

- كان هناك طفل يحلم بأنه في يوم من الأيام سيكون شخصية هامة.
وأنه سيكون مديرا لأحد الفنادق الكبيرة وكان يردد ذلك باستمرار أمام الجميع ولم يتجاوب أحد معه في احلامه وكانوا يقولون :" هذا كلام فارغ بعيد عن الواقع"
فكان يشعر بخيبة الأمل.

- كبر الطفل وأصبح شابا وقرر بينه وبين نفسه أن يدرس في مجال الفنادق وفعلا أتم دراسته وتخرج ثم تزوج وهاجر إلى كندا مليئا بالأمل، وواجهته صعوبات كثيرة.
وأصابه الإرتباك والألم ولم يعد يدري كيف يتصرف.

- ثم استيقظ ذات يوم وقال لنفسه إذا استطاع أي شخص وأصبح عقله الباطن يردد:" إذا استطاع أي شخص القيام بذلك ....فأنا أستطيع ...اذا كان اديسون قد فشل 9999 مرة ومع ذلك مضى نحو ما كان يؤمن بعمق أن في امكانه تحقيقه، وإذا كان والت ديزني قد افلس سبع مرات، وهنري فورد قد أفلس ست مرات ولكنها استمرا إلى أن حققا أحلامهما، فأنا أيضا أستطيع أن أحقق حلمي".

- في عام 1986 أصبح مديرا عاما لأحد الفنادق، وأسس فريق عمل قام بتدريبه والإهتمام به حتى أصبح الفندق على درجة عالية جدا من النجاح.

- هل حدث أن سمعت أحد الأشخاص يقول:" إن الناجحين هم كذلك بسبب الحظ"، هذا القول صحيح إلى حد ما، فالأشخاص الناجحون فعلا عندهم حظ كبير

- ولكنهم هم الذين صنعوا هذا الحظ لأنفسهم بالخصائص التالية:
1) عملوا بجد واجتهاد.
2) ومستوى ادائهم مرتفع.
3) ويصبحون الأحسن في مجال عملهم.
4) ويتميزون بالصبر والمثابرة والإنضباط.
5) يقحمون أنفسهم في مخاطرات ومغامرات أكثر من الأشخاص العاديين.
6) ويتعلمون من أخطائهم .

- فإذا قررت وأيقنت معي أن هذا هو سبب نجاحهم فرافقني في هذا الكتاب لتتعرف على المفاتيح العشرة للنجاح:

--------

- حين كنت أقوم بإجراء أبحاث لإعداد كتابي الأول، قرأت مقالة في مجلة "ريدرز دايجست" تفيد بأن هناك شخصا من بين كل اثنين لا يحب العمل الذي يقوم به!!.
لأكثر من خمسة وعشرين سنة كنت قد درست تاريخ كثير من الشخصيات الناجحة لأجد الإجابة على سؤالين هامين:

1) لماذا يكون بعض الناس اكثر نجاحا من البعض الآخر؟
2) لماذا يبدو أن بعض الناس لديهم المعرفة والموهبة التي يحتاجون اليها ليبلغوا غاية النجاح ولكنهم يعيشون في مستوى أقل بكثير من المستوى المتوقع أن يكونوا عليه؟

--------

- المفتاح الأول:

- الدوافع ( محرك السلوك الإنساني ): (Motivations):

- قال فرانسيس بيكون :" نصيب الإنسان موجود بين يديه".

- هل تعرف شخص كنت تظن أنه يشغل وظيفة ممتازة ويتقاضى راتبا محترما ولكنه ترك عمله لأنه لم تكن لديه دوافع كافية للإستمرار في العمل؟

- عندما تكون لديك دوافع وبواعث نفسية يكون عندك حماس أكثر وطاقة أكبر ويكون إدراكك أفضل، بعكس إذا كانت عزيمتك هابطة فلا تكون عندك طاقة ويتجه تركيزك واهتمامك نحو السلبيات فقط.

- لكن ما هي الدوافع ؟ ما هو مصدرها ؟ وكيف يمكن أن يكون لدينا دوافع ؟
والأهم كيف نحافظ على بقائها معنا باستمرار؟

- كلمة دافع بالإنجليزية تعني ( موتيفايشن) وهي مركبة من كلمتين ( Motive+Action) يعني التصرف الناتج عن دافع.

- ماهو مصدر الدافع ؟ من أين يأتي الدوافع ؟

- قال دينيس ويتلي في كتاب (سيكولوجية الدوافع ):" تتحكم قوة رغباتنا في دوافعنا وبالتالي في تصرفاتنا".

- ثم ذكر المؤلف قصة الشاب الذي ذهب إلى أحد حكماء الصين ليتعلم منه سر النجاح، والذي أدخل رأس هذا الشاب في الماء بقوة حيث مرة عدة ثوان ولم يتحرك الشاب لكنه بعدها بدأ يحاول اخراج رأسه ببطأ ولما بدأ يشعر بالإختناق بدأ يقاوم بشدة حتى نجح في تخليص نفسه وأخرج رأسه من الماء، ثم قال الحكيم للشاب:" عندما تكون لديك الرغبة المشتعلة للنجاح فلن يستطيع أحد ايقافك.

- هناك ثلاثة أنواع من الدوافع:

1) دافع البقاء:

- هو الذي يجبر الإنسان على اشباع حاجاته الأساسية مثل الطعام والماء والهواء.

- مثال : لو لمحت سيارة مسرعة تتجه لنحوك، فماذا سيكون تصرفك؟ طبعاً ستجري بأقصى سرعة، أليس كذلك؟.

---------

2) الدوافع الخارجية:

- هذا يكون مصدره العالم الخارجي، مثل محاضر ممتاز، أو أحد الأصدقاء، أحد أفراد العائلة....الخ، لكن مشكلتها أنها تتلاشى بسرعة.

- هل حدث أن حضرت محاضرة بهدف تنشيط الدوافع النفسية؟

- إذا كانت الإجابة بـ (نعم) كم كان مقدار هذا الحماس بعد أسبوع من الحاضرة؟

- سؤال آخر: لو أن رئيسك في العمل قابلك بابتسامة لطيفة، فهل لهذه المقابلة تأثير على يومك في العمل؟

- يعتمد الإنسان للأسف على الدوافع الخارجية حتى يشعر بتقدير الناس له.

- قال فرانكلين ذات يوم:" نظرات الآخرين لنا هي التي تهدمنا...ولو كان كل من حولي من العميان ما عدا أنا لما احتجت لثياب أنيقة ولا لمسكن جميل ولا لأثاث فاخر".

- قال عالم النفس الأمريكي وليام جيمس:" لو انتظرت تقدير الآخرين لواجهت خداعا كبيرا".

- قال مارك توين " يمكنك الإنتظار متمنيا حدوث شيء ما يجعلك تشعر بالرضا تجاه نفسك وعملك، ولكن يمكنك أن تضمن السعادة إذا أعطيتها لنفسك".

- مارس طريقة انه كلما أنجزت شيئا أو قمت بتحقيق أحد الأهداف لأدو نفسك على العشاء أو اشتري لنفسك ثيابا جديدة أو أي شيء آخر فأنت بذلك تحمس نفسك وتشجعها باستمرار.

- قال كونفوشيوس أحد حكماء الصين:" ما ينشده الرجل السامي يجده في نفسه، وما ينشده الرجل العامي يجده في الآخرين.

-------

3) الدوافع الداخلية:

- هذا هو أقواهم وأكثرهم بقاء حيث أنك بالدافع الداخلي تكون موجها عن طريق القوى الداخلية الذاتية التي تقودك لتحقيق نتائج عظيمة.

- يحكي التاريخ قصة هيلين كيلر السيدة الصماء العمياء التي أصبحت من أقوى المعلمات والكاتبات، ولكن قليل من الناس تحدثوا عن آن سولومون وهي التي كانت وراء نجاح هيلين ومصدر الهامها وظلت معها لسنوات طويلة وكانت واثقة من قدرات هيلين ، حيث أنه لم يكن هناك أي إلزام من "آن" أ، تأخذ تلك المسؤولية الصعبة إلا أن ايمانها الشخصي النابع من داخلها هو الذي كان يقودها ( الدوافع الداخلية الموجهة).

- الدوافع الداخلية هي السبب في أن يقوم الشخص العادي بعمل أشياء أعلى من المستوى العادي ويصل إلى نتائج عظيمة وهي القوة الكامنة وراء نجاح كل انسان.

- قال رالف والدو امرسون " ما يوجد أمامنا وما يوجد خلفنا يعتبر ضئيلا جدا أذا قارناه بما يوجد بداخلنا".

- نموذج للدوافع في خمسة خطوات:

1) التنفس: خذ شهيق لغاية العد إلى أربعة ثم زفير لغاية العد إلى أربعة.
2) وضع الجسم: اجلس أو قف وأكتافك مفردة ورأسك مرفوع.
3) التأكيد: ردد في سرك خمسة مرات رسالة تقول " أنا قوي"، ثم كررها بصوت عالي " أنا قوي".
4) ربط الإحساسات: كن واثقا من تأكيداتك واربط شعورك بكل حواسك.
5) الرابط: هل هناك احدى الأغنيات تذكرك بشخص معين ؟، أو عطر معين يذكر بموقف حصل معك؟

- ما هو الرابط؟

- إذا شعرت بعاطفة قوية ومؤثرة وسمعت في نفس الوقت أغنية معينة أو مر عليك عامل مؤثر فهذه التجارب سترتبط ببعضها عصبيا.

- استراتيجية الدوافع القوية:

1) قم بشراء نوتة مذكرات ودون فيها يوميا على الأقل ثلاث أشياء ناجحة قمت بها في ذلك اليوم، أطلق على هذه النوتة " صديقي إلى النجاح".

2) قم بعمل قائمة بالأشياء التي تطمح لشرائها ، وفي كل مرة تقوم بها بعمل ناجح ،اشتري لنفسك شيئا من هذه القائمة.

3) قم بعمل شيئا خاصا بك مرة في الأسبوع، مثل القيام بتمرينك المفضل، أو تناول وجبة صحية أو التنزه في مكان هادئ.

4) تدرب على الرابط ثلاث مرات يوميا ةتأكد أن تقوم بعمل ذلك بشعور واحساس صادق .

- وتذكر دائما.
عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك
عش بالإيمان، عش بالأمل، عش بالحب ، عش بالكفاح.
وقدر قيمة الحياة.

---------

- المفتاح الثاني:

- الطاقة ( وقود الحياة)

- قال هيبو كراتز ( الرجل الحكيم هو الذي يعتبر أن الصحة هي أعظم نعمة للإنسان)
الدوافع تمدك بالطاقة ، ولكنك دائما في احتياج شيئ بجانب الدوافع لتوليد كمية كبيرة من الطاقة، وفي هذا الجزء سأرشدك إلى أفضل الوسائل التي تمكنك من زيادة طاقتك بطريقة فعالة للغاية.

- إن نظام الأكل والشرب والتنفس والرياضة يؤثرون على النجاح .

- في اعتقادي أنه يمكن تصنيف الناس إلى ثلاق أنواع:

1) الناجحون من حميع النواحي ( يعملون باجتهاد وهم أذكياء ويأكلون بطريقة صحية ويمارسون التمرينات الرياضية ويعيشون حياة صحية متوازنة).

2) الناجحون في جوانب معينة والتي تأتي على حساب نواح أخرى في حياتهم )، معظم هؤلاء لا يوجد وقت لديهم لغير العمل وأنهم دائما مشغولين بسبب التزامهم بالعمل.

3) هم الذين يعيشون في حلقة مفرغة ويشكل المجموعة التي تبدأ يومها بالسيجارة وفنجان القهوة ثم يبدءون حربهم مع حركة المرور ثم يعودون آخر اليوم إلى المنزل لتناول أسرع وجبة من الطعام.

- قال جورج برنارد شو :" العقل السليم في الجسم السليم، فلا بد من رفع مستوى كلاهما حتى تعيش حياة صحية وسليمة".

- لصوص الطاقة:

1) عملية الهضم: فإن أكثر من 80% من الدم يتجه للمعدة لمساعدتها في الهضم ، فإذا تناولت وجبة كبيرة في الإفطار فأنت للأسف تخسر طاقتك.

2) القلق: عندما تشعر بعدم الأمان بالنسة لأي شيء متعلق بالعمل مثلا أو بالعلاقات الإجتماعية ، وتظل دائم التفكير في هذا الشيء ....فالذي يحدث ان طاقتك الفعلية يتقوم بسلب جزء من الطاقة الجسمانية والعاطفية حتى تغذي عملية التفكير، وبالتالي تشعر أن طاقتك ضعيفة.

3) الإجهاد: عندما تجهد نفسك أكثر من اللازم.

- كيف يمكن رفع الطاقة .. ؟

- النوع الأول: الطاقة الجسمانية:

1) التنفس: وهو اول خطوة لتوليد الطاقة الجسمانية الكبيرة.

- يقول الدكتور ووبر الحاصل على جائزة نوبل في علم وظائف الخلايا: " إن الأكسجين ضروري لتكوين خلايا صحية سليمة وأن نوعية الحياة التي تعيشها يحددها نوعية خلايا الجسم "

- هناك نوعين من التنفس:

التنفس التفريغي والتنفس لتوليد الطاقة.

2) نظام التغذية:

قال موليير:" يجب علينا أن نأكل لكي نعيش لا أن نعيش لكي نأكل ".
قال برنارد شو:" لا يوجد حب أصدق من حب الطعام، ونحن نحفر قبورنا بأسناننا كل يوم".

3) التمارين الرياضية:

للإستمتاع بالرياضة عليك الآتي:
1) اشترك في نادي رياضي.
2) السباحة والمشي من الرياضات الممتازة.
3) ابدأ يومك بتمارين التنفس.
4) قم بتمارين لتقوية عظلات البطن والصدر والذراعين.
5) اجعل للمشي نصيب في نظام حياتك.
6) استثمر في شراء أجهزة التمارين.

- النوع الثاني : الطاقة العقلية

تحديد الأهداف والعزم على تحقيقها هما المصدر الأساسي للطاقة العقلية.

- النوع الثالث: الطاقة العاطفية

البرامج العقلية الجسدية مثل اليوغا والتأمل هي طرق ممتازة لزيادة الطاقة العاطفية.

- وتذكر دائما.
عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك
عش بالإيمان، عش بالأمل، عش بالحب ، عش بالكفاح.
وقدر قيمة الحياة.

----------

- المفتاح الثالث : المهارة

- قال جيم رون :" البحث عن المعرفة هو إحدى الخطط للوصول إلى السعادة والرخاء".

- هناك من يقول أنه لا يوجد هناك صلة بين النجاح والمعرفة أوالمهارة ، ولكنها فقط مسألة حظ ...وهناك مثل يقول:" اديني حظ وارميني في البحر". ..لكني أقول اذا رميتك في البحر فعلا وأنت لا تجيد السباحة فأؤكد لك أنك ستصبح وجبة شهية للسمك.!!

- قال جيم رون:" وجود المعرفة أو انعدامها يمكن أن يشكل مصيرنا".

- قال فرانسيس بيكون: " المعرفة هي قوة بحد ذاتها ".

- كلما زادت المعرفة عندك تكون ظاهرا بينك وبين الناس ويسألونك عن رأيك في مشاكلهم وينتظرون منك النصيحة.

- قال رالف والدو اميرسون :" إذا استطاع الشخص أن يكتب كتابا أحسن مما كتب أو أن يعظ بطريقة أفضل أو حتى أن يصنع مصيدة للفئران أحسن من التي عند جاره ، وبعد ذلك يبني بيته في البراري النائية، سيتوافد اليه الناس لتلقي المعرفة".

- المعرفة هي القوة وبمقدار المعرفة التي لديك ستكون مبدعا وستكون لديك فرصا أكبر لتكون سعيدا وناجحا.

- المعرفة نوعان: معرفة الشيء أو معرفة المصدر للمعلومات عنه.

- تعلمت من المدرسة وظننت أن فيه الكفاية، ثم تعلمت من الجامعة وظننت أن فيه الكفاية ولكنني اكتشفت أن أن التعلم هو عملية مستمرة مدى العمر لا تقف طلما بقينا على قيد الحياة.

- تعلمت من الطبيعة أن دوام الحال من المحال
- أن الامل موجود في اشراق الشمس وغدا أفضل.
- تعلمت الكفاح والصبر والعزيمة من النمل الذي لا يتوقف عن العمل.

- نحن نقضي في السيارة 700 ساعة في السنة بالمتوسط، نقضيها في حرب المرور وسماع أغاني عاطفية حزينة وأخبار كئيبة، لكن هذا الوقت ممكن أن تستثمره في سماع محاضرات قيمة.

- إن 700 ساعة تكفي للحصول على شهادة في الإدارة

أنا شخصيا أحمل دائما في سيارتي أكثر من 30 برنامج على شرائط كاسيت أقوم بسماع المحاضرات أثناء سفري وأستخدمها في تثقيف نفسي وزيادة المعرفة لدي.
بإمكتنك زيادة دخلك بتوسيع دائرة معرفتك ومعلوماتك.

- ينفق معظم الناس نقودا كثيرة على الطعام والشراب بأنواعه وعلى السجائر والسيارات والملابس، ولكن ليس على عقولهم.

- هناك حكمة صينية تقول:" تعتبر القراءة بالنسبة للعقل كالرياضة بالنسبة للجسم".

- قال فرانسيس بيكون: " القراءة تصنع الشخص المتكامل ".

- قال الفيلسوف الياباني فوشيدو كندو:" الجلوس في ضوء الشموع وأمامك كتابا مفتوحا في حوار مع أشخاص من أجيال لم تعاصرهم هي المتعة التي ليس لها مثيل".
بعد خمس سنوات من اليوم ستكون نفس الشخص كما انت ولكن الشيء الوحيد الذي سيختلف هو الكتب التي ستقوم بقرائتها وكذلك الأشخاص الذين ستقابلهم.

- وصفة لأعلى درجات المعرفة والمهارة:

1) استثمر في شراء برنامج شرائط كاسيت لتسمعه وتستفيد منه .
2) اشتري كتابا لمؤلفك المفضل، وأقرأ في مجال الأعمال والدوافع والطاقة ، اقرأ على الاقل 20 دقيقة في اليوم.
3) احضر محاضرتين في السنة!! ( أنا أقول في الشهر ).
4) تعلم لغة جديدة.
5) اجعل أمامك هدفا أن تصبح ممتازا فيما تقوم بعمله.
6) استيقظ دائما نصف ساعة مبكرا واستخدم هذا الوقت لإبتكار أفكار جديدة.

- قال فيكتور هوجو:" من الممكن مقاومة غزو الجيوش لكن لا يمكن مقاومة أي فكرة آن وقتها".

7) احتفظ بمفكرة صغيرة وقلم بجانب سريرك وقم بتدوين أي فكرة هامة تخطر على بالك لأنها هدية من عقلك الباطن.

8) اسأل نفسك كل يوم " ما الذي يمكن عمله في هذا اليوم لكي أحسن من مستوى حياتي.

9) قبل النوم دائما اسأل نفسك ( هل استعملت يومك بطريقة ذكية ؟

- اذا كان بإمكانك أن تعيش هذا اليوم مرة أخرى ..فما الذي ستقوم بعمله بطريقة مختلفة؟.

- وتذكر دائما.
عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك
عش بالإيمان، عش بالأمل، عش بالحب ، عش بالكفاح.
وقدر قيمة الحياة.

----------

- المفتاح الرابع : التصور

- قال جروج برنارد شو :" يرى بعض الناس الأشياء كما هي ويتساءلون لماذا ...أما أنا فأتخيل الأشياء التي لم تحدث وأقول لما لا؟".

- انجازات واحرازات اليوم هي تخيلات وأحلام الأمس.

- كل منجزات اليوم كانت بالأمس أحلاما ( المباني الشاهقة والبواخر الضخمة والطائرات، التلفون، الكمبيوتر ، الفاكس ، التلفون وماكنات التصوير والراديو...).

- قال برنارد شو:" التخيل هو بداية الإبتكار".

- قال البرت آينشتين:"التخيل أهم من المعرفة".قال فرانسين بيكون:"التخيل يشكل العالم".

- قال محمد علي كلاي:" لقد تعلمت منذ مدة طويلة أن كون الشخص على درجة عالية من الكفاءة ليس كاف، ولكن لابد أن يكون عنده خيال وأحلام"

- قال والت ديزني:" ما تستطيع أن تحلم به تستطيع تحقيقه".

- هناك أفكار عظيمة تموت قبل أن تولد بسبب:

1) السم الحلو: وهو الذي ينشأ من الأقارب والتي تنتقد أحلامنا بدون وعي بدافع الغيرة حيث أنهم يتوقعون فشلك وخوفا من ان يكونوا عرضة للسخرية والإستهزاء لو قاموا بتنفيذها.

2) العقبة الثانية هي أنت نفسك:
قال روبرت شولر:" المكان الوحيد الذي تصبح فيه أحلامك مستحيلة هو داخل أفكارك أنت شخصيا".

- ما الذي يمنعنا من تحقيق أحلامنا الذاتية؟ الجواب هو " منطقة الامان".

- "منطقة الامان" هي الأشياء التي مارسناها لمدة كافية ولمرات عديدة ونشعر بالراحة والأمان عندما نكررها ، ولو كان لدينا حلم أو فكرة ستخرجنا من منطقة الأمان سنشعر بالقلق وعدم الراحة.

- قال ويلي جولي في كتابه بعنوان" تلزمك دقيقة واحدة فقط لتغير حياتك"..." إذا استطعت تكوين الحلم في ذهنك وزرعه في قلبك ، ولا تدع فرصة لشكوكك أن تخمده، فمن الممكن أن يصبح حلمك حقيقة".

- قال جوثا :" لا تحلم أحلام صغيرة، فإنها ليست لها قوة لدفع الأشخاص".

- ابدأ اليوم واحلم أحلام كبيرة.

- اقرأ عن سير الناجحين، اشعر بنجاحهم، تخيل نفسك تحقق انجازاتهم ، احذر من لصوص الأحلام ، احذر السم الحلو ، لا تعطي فرصة لأي شخص ولاحتى لنفسك أن يسرق منك أحلامك.

- دع خيالك يسبح على هواه لأن خيالك له القوة لاتي من الممكن أن تساعدك على تغيير حياتك ،

Shares

1

  • if_facebook_circle_color_107175_white_black
  • if_twitter_circle_color_107170_wb
  • if_instagram_circle_color_107172_wb

©2014 by La5sly, developed by ( Muhammed Magdy - Samir Hosny

عدد زائري لخصلي

  • if_facebook_circle_color_107175
  • if_twitter_circle_color_107170
  • if_instagram_circle_color_107172
  • subscribe
  • msg