دليل العظمة - الكتاب الثاني

دليل العظمة ( الكتاب الثاني )

فكرة عامة حول الكتاب ..

في هذا الجزء الثاني الذي طال انتظاره لكتاب دليل العظمة الذي حقق أعلى المبيعات على مستوى العالم يقدم روبن شارما رؤى وأفكار وأدوات متميزة جعلت منه أحد أكثر مستشاري القيادة والنجاح الشخصي الموثوق بهم في العالم، بطابعه الجذاب الشيق الذي لا ينس حقا

داخل صفحات هذا الكتاب ستتلقى النصائج الاستثنائية التي ستثير طاقاتك وتحفزك وترتقي بك.

- المؤلف : روبن شارما

الخبير القيادي والرئيس التنفيذي لشركة شارما ليدر شيب الدولية المتخصصة في التدريب على القيادة ، و روبن يعتبر واحدا من أهم وأكبر خبراء النجاح الشخصي في العالم ،

وهو هنا يشاركك أسراره للتفوق الشخصي والمهني

- تاريخ النشر : 2007

- عدد الصفحات : 205

- ملخص الكتاب ..

- إلى الحالمين منا، أولئك الذين يملكون تلك الأرواح الجسورة القادرة على تجاهل أصوات التحدي لناقديها في سعيه الشغوف إلى مثلها العليا ،إنكم العظماء بحق.

- اليوم هو الوقت الأمثل لتكون أفضل ما يمكن أن تكونه.

- كن بارعا لدرجة أنهم لا يستطيعون تجاهلك.

- الحياة عادلة في النهاية ، ثق بهذا.

- على الجانب الأخر من كل باب من أبواب الخوف تنتظرك هدايا رائعة.

- كل شخص تلتقي به يعرف أمرأً واحداً على الأقل لا تعرفه أنت ؛ فلا تتركه يغادر قبل أن تتعلمه.

- كا ما مررت به في حياتك -خيره و شره- كان ضروريا لتصبح الشخصية التي أنت عليها الان.

- قد لا تكون هناك أخطاء حقيقية ، لعل ما نظنها إخفاقات هي في الحقيقة دروس في النمو ولكنها متنكرة.ولعل أكثرنا خبرة(الذي يقع في أكبر عدد من الاخطاء)يكون هو الفائز في نهاية المطاف.

- كل يوم يتيح لنا الفرصة لنقترب من الهدف الذي خلقنا من أجله.

- يبدو الأمر جليا، ولكن القيادة تتضح فعلا في لحظات التحدي ، وليس أوقات اليسر.

- الوقوع في الخطأ ليس بمشكلة، فنحن بشر، تمثل لنا الأخطاء وسيلة فعالة للنمو والتعلم.عليك فقط ألا تكرر نفس الخطأ مرتين.

- ترسل لك الحياة كل يوم فرصا لتتعلم و تنضج و تخطو نحو الأفضل فلا تهدرها

فبعض الفرص لا يأتي إلا مرة واحدة.اغتنمها وإلا ندمت.

- إذا لم تحاول فلن تعرف النتيجة أبداً.

- أن الحياة لا تعطيك ما تريد ، و لكنها قد تمنحك ما تحتاج إليه.

- تمر بنا جميعاً من حين لاخر أيام عصيبة وفصول عاصفة ، وذلك لأنني وإياكم تلاميذ في مدرسة العظماء.

- لن ترتفع أبداُ أعلى من تفكيرك.

- لا تدع أي شخص يخبرك أبداً أن أحلامك لن تتحقق ، ففي النهاية،شخص ما سيحقق ما تحلم بتحقيقه ، فلماذا لا تكون أنت هذا الشخص .. ؟

- النتائج المذهلة لا تتحقق مصادفة ، إن خير الأمور في الحياة تتطلب صبراً و تركيزاً وتضحية.

- إن الحكمة لا تأتي إلا بعد عناء.

- لعل أكبر تحديات الحياة تقدم أعظم فرصها.

- كتابة اليوميات عبارة عن حوار مع نفسك يجعللك تبني شخصية أسمى.

- إن الحياة تعتمد على المعرفة والحاجة إلى التغيير ، ان تعيش اللحظة وتحقق الاستفادة القصوى منها بدون معرفة ما الذي سيحدث بعدها ، إنه الغموض الممتع.

- الايمان بالنفس هو السمة المميزة للعظمة.

- لتملأ حياتك بمزيد من المغامرة والشغف والطاقة من خلال إدخال بعض الأمور الجديدة عليها.

- كرس نفسك للتفوق على ذاتك.

- لا تنم لفترات طويلة ، فأمامك متسع من الوقت لتنام بعد موتك.

- لا نجاح بلا فشل ، إنه جزء من العملية ، يجب أن تقشل لتربح.

- أكثر تجارب الحياة إيلاماً هي نفسها التي تظهر لنا أفضل ما فينا.

---------------------

أهم 10 دروس مستفادة من كتاب ( دليل العظمة ) الجزء الثاني :

1) كن أفضل ما يمكن أن تكونه اليوم وليس غدا”.

قال وارن بافيت أشهر مستثمر أمريكي في البورصة الامريكية : (لن تجد نسخة منك أفضل منك ) وهي فكرة متألقة من رجل متألق.لن أجد نسخة من نفسي أفضل مني ولن تجد نسخة من نفسك أفضل منك.إنك إنسان فريد ومميز، واليوم هو الوقت الأمثل لتكون أفضل ما يمكن أن تكونه.

2) إنتبه من الأسوار الخفية وإعمل على تجاوزها.

أثناء نضجنا نتبنى معتقدات سلبية وإفتراضات خاطئة ومخاوف مدمرة من العالم حولنا،وتصبح هذه أسوارنا الخفية ،نصدق أنها حقيقة،وعندما نصطدم بها في الحياة والعمل نتراجع للخلف،لأننا في داخلنا نصدق بوجود تلك الحدود،فنحجم عما يجب أن نكونه أو نفعله أو نمتلكه.لذلك تحقق من أسوارك الخفية وتنبه لها ولاحظها،ثم تحداها ولا تهرب منها عندما تواجهك،إستخدم قوة الإرادة وموهبة القلب لتجاوزها.

3) كن بارعا” لدرجة أنهم لا يستطيعون تجاهلك.

طبق هذه الفلسفة في كل مكان،في العمل وفي البيت وفي مجتمعك،ستحصد ثمارا” عظيمة عندما تتحلى بالشجاعة الكافية لتقدم مواهبك وأعلى قدراتك،فالحياة عادلة في النهاية ثق بهذا.

4) إقتحم مخاوفك وسوف تتألق أو إهرب منها ولن تنال العظمة.

هذه الفكرة المؤثرة وحدها قد تحدث إنقلابا”في طريقة عملك وحياتك إذا آمنت بها في أعمق قرارات نفسك،ستتوسع حياتك أو تنكمش وفقا” لرغبتك في إقتحام مخاوفك.سوف تتلقى نوعا”من المكافأة نظير شجاعتك،فعلى الجانب الآخر من كل باب من أبواب الخوف تنتظرك هدايا رائعة مثل تطور الشخصية والثقة والحكمة.

5) كن عظيما”في العرفان بالفضل.

فكرة مؤثرة ما تعلي قيمته في حياتك تزداد قيمته،ما تفكر فيه وتركز عليه ينمو،ما تقدره يزداد قدره،قدر صحتك الجيدة،قدر أسرتك،قدر هباتك،وأصدقاءك وعملك وحياتك،وعندها سيتغير إدراكك،سترى النعم الموجودة في حياتك. أقترح عليك أن تكتب قائمة بخمسين شيئا” تشعر بالإمتنان لوجودها في حياتك.أراهن على أنك ستجد الأشياء التي تستوجب إمتنانك أكثر بكثير مما ترى الآن.فكر في الأمر.

6) إطرح أسئلة قوية وصحيحة

فالسؤال الصحيح يقودك حتما”إلى الإجابة الصحيحة. في مجال الأعمال يتقن أصحاب الأداء المتميز التوصل إلى السؤال الصحيح،ذلك السؤال الذي يسرع بهم صوب المكانة التي يريدون الوصول إليها.إجعل يومك إستثنائيا”وإسئل نفسك يوميا” : ما الأمر الذي إذا فعلته طور الطريقة التي أعمل (وأحيا) بها تطورا” كبيرا”؟. الكاتب الأمريكي مارك توين له مقولة جميلة هي:(لو كان كل إنسان راضيا” عن نفسه،لما أصبح هناك أبطال).

7) السبيل الوحيد لتحظى بالسلطة هو أن تمنحها لمن حولك.

كلما إعتمدت على أعضاء فريقك وأوليتهم ثقتك وإيمانك،وكلما زاد إستثمارك الذي تهدف منه إلى الإرتقاء بهم إلى العظمة، زاد إلتزامهم تجاهك وإخلاصهم الشديد لك.السلطة الحقيقة تكون عندما تبث شغفك فيمن حولك،و توقرهم وتسمح لهم بأن يتألقوا،وينضجوا حتى يصبحوا قادة من غير منصب رسمي.

إحرق الواحد بالمئة الإضافية من طاقتك.

إستفد من كل جزئ من طاقتك في تقديم أفضل أداء لك وتحقيق نتائج على أعلى مستوى،كرس قدراتك كاملة في كل ما تفعله،إن نسبة 1% الأخيرة من الطاقة التي يوفرها معظم الناس إحتياطا”، هي نفس النسبة الإضافية التي يملك الأبطال الجرأة على حرقها.إن الفرصة لتحقيق العظمة الحقيقية تسنح في اللحظة نفسها التي يفقد فيها الناس العاديون الأمل.

9) أبذل قصارى جهدك لتحقيق أحلامك .

لذلك تقدم ،جازف ،أطلب (من لا يطلب الشيء لا يحصل عليه)،كن جريئا”،أسقط ،أخفق،وإحلم أحلاما” كبيرة،ولا تدع أي شخص يخبرك أبدا”أن أحلامك لن تتحقق.ففي النهاية،هناك شخص ما سيحقق ما تحلم بتحقيقه.فلماذا لا تكون أنت هذا الشخص؟!!.

10) كن قائدا” بالقدوة لأنها الطريقة النموذجية للتأثير بالآخرين.

إجعل حياتك رسالتك،عش حقيقتك ،جسد قيمك،تصرف طبقا”لفلسفتك،بهذه الطريقة تدفع من حولك ليقدموا خير ما عندهم.العظماء يعيشون العظمة بكل مفرداتها.يقول عالم النفس الشهير إبراهام ماسلو لنشعر بالسعادة الحقيقية،علينا أن نصر على تحقيق كل ما نستطيع تحقيقه).

..

____________________

نهاية الملخص ..

  • if_facebook_circle_color_107175_white_black
  • if_twitter_circle_color_107170_wb
  • if_instagram_circle_color_107172_wb

©2014 by La5sly, developed by ( Muhammed Magdy - Samir Hosny

عدد زائري لخصلي

  • if_facebook_circle_color_107175
  • if_twitter_circle_color_107170
  • if_instagram_circle_color_107172
  • subscribe
  • msg