شركة الإبداع

شركة الإبداع

فكرة عامة حول الكتاب ..

يحاول هذا الكتاب أن يشرح كيف سادت بيكسار عالم شركات إنتاج أفلام الانيميشن
لعلك لم تسمع عن بيكسار إلا بعد شهرة فيلم قصة لعبة أو توي ستوري بأجزائه الثلاثة
ومن بعده الوحوش مونسترز والبحث عن نيمو وغيرها الكثير من الأفلام
التي حصدت الشهرة والجوائز، لكنها شركة تستحق الدراسة لأسباب عديدة

المؤلف : إد كاتمول ، عالم رائد في مجال رسومات وبيانات الحاسوب
وهو الرئيس الحالي لكل من “بيكسار” و استوديوهات “ديزني” للرسوم المتحركة
وكان شريكاً مؤسساً لـ”بيكسار” عام 1986
>> و شاركته في تأليف الكتاب إيمي والاس
وهي محررة لدى مجلة لوس أنجلوس وتعمل أيضا مراسلةً لمجلة جي كيو
تاريخ النشر : 2014
متوسط عدد صفحات الكتاب : 370

- ملخص الكتاب ..

شارك 3 أشخاص في تأسيس شركة بيكسار وهم:
إد كاتمول ، جون لاستر، ستيف جوبز
وتولى الشريك المؤسس إد كاتمول إدارتها لأكثر من عشرين سنة
ثم جمع خلاصة خبراته الإدارية في كتاب أسماه شركة الإبداع

--------

ويأتي كتاب “شركة الإبداع” ليحكي قصة شركة “بيكسار” واندماجها مع استوديوهات “ديزني” ، إد كاتمول ، ويشاركنا من خلال هذا الكتاب خبرته وتوجيهاته لكي نصبح مديرين ناجحين، موضحاً بالأمثلة القوة الخلاقة للتغيير وكيف يمكن أن تكون ثقافة الشركة مبدعة بحق عند التركيز على الموظفين الذين يبنون عظمتها ، هذه الأفكار المهمة من كتاب “شركة الإبداع” ستفتح الآفاق أمامنا لتشكل مزيجاً رائعاً من تداخل الإبداع والتغيير والعمل التجاري

--------

وهو شاب صغير السن، كان لدى مؤلف الكتاب حلم بسيط ..
أن يخرج أول فيلم رسومات متحركة / انيميشن بواسطة الكمبيوتر
لتحقيق هذا الحلم، كان عليه أن يدرس علوم الرياضيات
ونظريات التحريك ثلاثي الأبعاد، والبرمجة والتصميم الهندسي
(نحن نتكلم عن مرحلة زمنية سبقت الويندوز وبرامج اوتوكاد و3 دي ماكس ومايا
التي تستخدمها أنت اليوم بشكل تقليدي)
بدون هذا الحلم لم نكن لنجد أشياء كثيرة متوفرة في عالمنا اليوم بشكل تقليدي

--------

بعدها ساقت الفرصة المؤلف لجلسة مع المخرج الشهير جورج لوكاس
ليتوظف بعدها في شركته للإنتاج السينمائي في 1979
ليعمل في مجال المؤثرات البصرية الخاصة
وهناك حيث عاصر رفض العاملين معه لقبول الجديد
مثل عمل مونتاج للأفلام باستخدام الكمبيوتر
كما اكتشف أن المؤثرات البصرية المذهلة لا تجدي بدون قصة شيقة مؤثرة
من بعدها سنحت فرصة أخرى لجلسة مع ستيف جوبز انتهت بإقناعه بشراء بيكسار
من مجموعة لوكاس فيلم

-------

يمكن تلخيص أهم أفكار هذا الكتاب الذي يجب على من يريد النجاح في إدارة شركته
لتكون مبدعة قراءته، في التالي ..

= أولاً: الصرامة هي العدو اللدود للتطور

يخشى البشر عادة الأمورَ غير المألوفة لأنها تظهرهم بمظهر الفاشلين
فما الذي ينبغي فعله عوضاً عن ذلك .. ؟ من خلال خبراتنا نسعى للسيطرة على الأحداث
عبر التخطيط ، ويتجلى ذلك عملياً عبر اتباع الشركة “للطريق الآمن”
وبذلك تبني قواعد صارمة لمواجهة مستقبل مجهول

على سبيل المثال، بعد اندماج كل من “بيكسار” و”ديزني” أتى مدير الموارد البشرية إلى كاتمول حاملاً اقتراحاً مفصلاً للفعاليات التي يجب القيام بها، آملاً التغلب على عدم الاستقرار من خلال التقيد بالخطة ، فرفض كاتمول توقيع الاقتراح لأنه يعتقد أنه بقدر حاجة الشركة لتحقيق أهدافها فإنها بحاجة إلى ألا تقيدها تلك الأهداف ، فغالباً ما تولد أهم الاختراعات والابتكارات في لحظات لم يخطط لها أحد

-------

= ثانياً: جذور الإبداع تمتد في تربة الثقة الخصبة

هل حظيت يوماً برئيس عمل لا يكف عن التدخل في كل صغيرة وكبيرة من مهام عملك .. ؟
هذا النهج في الإدارة ليس مسيئاً ومزعجاً فحسب
لكنه يحد من استقلالية الموظفين ويمكن أن يعوق أفكارهم الإبداعية ويثبط روحهم المعنوية أيضاً

يعتقد إد كاتمول أن الموظفين يعيَّنون لأنهم يمتلكون مهارات لا يحوزها مدرائهم ، ولذا فإن على المديرين التعامل معهم كخبراء وتخويلهم اتخاذَ القرارات التي تمليها عليهم خبرتهم المهنية

ولتعزيز هذا النوع من الخبرة الإبداعية أنشأت “بيكسار” “برين ترست”
وهي مجموعة تضم عدداً من موظفي “بيكسار” وخبراء إنتاج الأفلام في مجالات مختلفة
ويمكن لأي شخص ضمن هذه المجموعة الإدلاء بأي تعليق أو اقتراح يرغب فيه
لكن الأخذ بالنصائح ليس أمراً ملزماً ، وعندما يكون مخرج الفيلم مشغولاً
يتسنى للخبير الحقيقي التحكم في مشروعه والسماح لخبراته المبدعة بالازدهار

--------

= ثالثاً: الناس أكثر أهمية من الأفكار والعملية

يعتقد كثيرون أن النجاح في الأعمال يعتمد على الأفكار الرائدة
لكن كاتمول يرى أن العنصر الأكثر أهمية للنجاح هو توظيف الأشخاص المناسبين

إن كل ما نقتنيه تقريباً –من الآيفون حتى الوجبة الفاخرة ذات الخمس نجوم- ليس نتاجاً لفكرة واحدة ، ولكنه ناجم عن تضافر جهود العديد من الأشخاص، إنه ثمرة عمل الكثير من الأدمغة المبدعة ، التي تتشارك الأفكار للوصول إلى منتج ناجح. وفي نهاية المطاف ، ليس المهم استثنائية الفكرة أو مدى وضوح الأهداف أو درجة إحكام الخطة، بل صياغة فريق يعمل أعضاؤه معا بيسر وحرية وهذا هو سر النجاح كما يحدث في “بيكسار”

-------

حقيقة ذكية من “شركة الإبداع“

تغييرات بسيطة تسفر عن ابتكارات عظيمة

كانت الاجتماعات في شركة “بيكسار” تعقد حول طاولة مستطيلة طويلة مع بطاقة تحمل اسم كل شخص على الكرسي المخصص له ، وهذا الترتيب خلق إحساساً غير مرغوب فيه من الرسمية والتسلسل الهرمي ، فالأشخاص الجالسون في الوسط ينخرطون في النقاشات في حين يشعر الذين على الأطراف بالتهميش

ومن خلال حل بسيط تمثل في استخدام طاولة مربعة بدلاً من القديمة وإزالة بطاقات الأسماء، سرى شعور بين الجميع بقدر أكبر من الحرية في المشاركة والتعبير عن أفكارهم، وذلك أدى إلى تحسين التواصل، وأصبحت الفرق أكثر تماسكاً وتم إيجاد حلول خلاقة للمشاكل

--------

حقيقة غريبة من “شركة الإبداع”

حسّنت الشركات اليابانية عام 1940 إنتاجيتها بفكرة بسيطة: فبدلاً من إعطاء سلطة إيقاف خط التجميع في المصنع لكبار المديرين فقط، أصبح بإمكان كل العاملين إيقاف الإنتاج بسحب حبل إذا وجدوا مشكلة ما ، وبذلك شعروا بالفخر لأنهم حلّوا المشاكل بأنفسهم بدلاً من انتظار الحلول من الإدارة ، وعزز هذا الحل البسيط كفاءة العمل نظراً لسرعة حل المشاكل

وهذا المثال تحديداً هو ما شجع كاتمول و”بيكسار” على تعيين “يوم الملاحظات”، وهو وقت تقوم فيه الشركة بإيقاف جميع الأعمال ويمضي الجميع يومهم يعملون معاً ضمن فرق، ويبدون ملاحظاتهم عن أداء الشركة ، ويدور حوار مفتوح عن المشاكل التي يواجهها الجميع. وفي نهاية اليوم يكون الموظفون قد تشاركوا في حل مشاكلهم، مما يترك لديهم شعوراً أكبر بملكيتهم للعمل الذي يقومون به.

-------

= اعط فكرة عبقرية لفريق عمل متواضع المستوى و سيفسدها
اعط فكرة متواضعة لفريق عبقري و سيعالج لك تواضع الفكرة ويجعلها عبقرية
أو سيأتي لك بفكرة أفضل منها

= إذا لم تجتهد لتكشف عن ما لا يمكن رؤيته وتفهم طبيعته ، فأنت غير مستعد لأن تقود

= دور المدير ليس منع المخاطرة، بل دوره هو أن يجعل المخاطرة شيء آمن للآخرين ليخاطروا

= الواقع يؤكد على أن تكلفة منع الأخطاء من الحدوث
أكبر بكثير من تكلفة علاج هذه الأخطاء حين تقع

= لا يجب على آلية التواصل بين العاملين في شركة ما أن تعكس الهيكل الإداري لهذه الشركة، إذ يجب على جميع العاملين أن يكونوا قادرين على التواصل مع الجميع ومع كل الآخرين بدون عوائق أو حواجز

= لا تتوقع أن موافقة جميع أعضاء أي فريق على أمر ما كفيلة بجعله يتحقق
الأمر يحتاج لطاقة عظيمة لتحريك فريق ما، حتى حين يكون الجميع موافقا على هذا التحرك

= الفشل ليس بالضرورة شرا، بل في الواقع هو ليس شراء على الإطلاق، إذ هو نتيجة لازمة لمن يفعل شيئا جديدا

= إذا لم تكن تمر بتجربة فاشلة حاليا، فأنت ترتكب خطأ فادحا، فأنت فعليا تقودك الرغبة الداخلية في تجنب الفشل

= خاطر دائما من أجل تحسين كل شيء، حتى ولو كان الخطر كبيرا

= أدركنا أن هدفنا ليس فقط بناء ستوديو تصميم أفلام انيميشن يخرج منه أفلام ناجحة للغاية، بل هدفنا هو إنشاء وتشجيع ثقافة إبداعية تجعلنا جميعا نطرح أسئلة باستمرار

= الحرفة هي أن نعرف المتوقع منا معرفته. الفن هو الاستخدام غير المتوقع لحرفتنا

= يمكن للقيادة الجيدة أن تشجع الفنانين المبدعين على الاستمرار في طريقهم نحو التميز الإبداعي، بغض النظر عن طبيعة العمل الذي يعملون فيه

= لقد فعلنا المستحيل، لقد فعلنا الشيء الذي أجزم الآخرون أننا غير قادرين على فعله، ولقد فعلناه بشكل مدهش

= القيادة هي أن تصل لأفضل قرار ممكن بناء على توقعاتك، ثم تسرع لتنفيذه حتى إذا اكتشفت أنه خطأ كان لديك الوقت الكافي لتغييره إلى الصواب

= يرى الكثيرون تغيير الرأي وتعديل الاتجاه على أنه نقطة ضعف
علامة على أنك لا تعرف ما الذي تفعله
هذه القناعة تثير دهشتي بشدة، فأنا – شخصيا – أرى أن غير القادر على تغيير رأيه هو شخص خطير
ستيف جوبز اشتهر عنه أنه يغير رأيه فورا حين تستجد أمورا جديدة
ولم أجد أحدا يرى في ذلك ضعفا

= ما يجعل بيكسار متميزة هو علمنا بأننا سنرتكب الأخطاء دائما، وأن كثيرا منها لن يكون واضحا لنا، وأننا سنعمل بجهد كبير لكي نكتشف هذه الأخطاء والمشاكل، حتى ولو جعلنا هذا الاكتشاف نشعر بعدم الراحة، حتى ونحن نجمع كل طاقاتنا معا لعلاج هذه الأخطاء المكتشفة. هذه الروح في العمل هي التي تجعلني أذهب لك يوم للعمل وأنا سعيد، وتعطيني شعورا واضحا بهدفي وغرضي من العمل

= حين جلسنا مع خبراء إعادة بناء الشركات والذين عملوا لدى شركة لوكاس فيلم
طلبوا منا التركيز على شيء وحيد: خفض التكلفة بأي طريقة
كما طلبوا مني ومن شريكي إعداد قائمة بأناس في فريق العمل لدينا لطردهم
على أن نقوم بإعادة توظيفهم فور أن يتم بيع الشركة
لقد كنا ندرك أن أهم شيء نملكه هو المبدعين والفنانين الذين نجحنا في ضمهم لفريق العمل لدينا، ولذا حين طلبوا منا اقتراح أسماء أناس لفصلهم من العمل
كتبت أنا اسمي وكذلك كتب شريكي اسمه .. !

---------

حسنا ، إن كنت ستتذكر أمراً واحداً فليكن ما يلي ..

إن التغيير وعدم الاستقرار الذي يرافقه هو أمر حتمي ولا يقدر بثمن للبيئات الخلاقة
ويمكن أن تكون ثقافة الشركة مبدعة بالفعل لدى التركيز على تشكيل فريق عمل وبناء الثقة وتعزيز البيئة الخلاقة

----------------------

نهاية الملخص

  • if_facebook_circle_color_107175_white_black
  • if_twitter_circle_color_107170_wb
  • if_instagram_circle_color_107172_wb

©2014 by La5sly, developed by ( Muhammed Magdy - Samir Hosny

عدد زائري لخصلي

  • if_facebook_circle_color_107175
  • if_twitter_circle_color_107170
  • if_instagram_circle_color_107172
  • subscribe
  • msg